منتديات اسومه الدلوعه

منتديات اسومه الدلوعه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قصايد وورد دي وان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هدوء السَحر
Admin
avatar

المساهمات : 117
تاريخ التسجيل : 06/08/2011
الموقع : المدينه المنوره

مُساهمةموضوع: قصايد وورد دي وان   الأحد فبراير 19, 2017 4:45 am

تخوفني المشاعر لاوقفت ضدي وانا مجروح
تلبسني من الخذلان ثوب وتنزع إحساسي

تعاندني وتطوي الهمّ في صدري لاجل ما ابوح
وتخنقني من العبرات ضيقة والزمن قاسي

رسمت بداخلي وردة شذاها بالجمال يفوح
وضاعت في وسط زحمة مشاعر تقطف أنفاسي

ماغير حروفي تبعثر بقايا صوتي المبحوح
بَعد ماكانت بقربي ولي في ضيقي تواسي

...

حزينه من ليال البرد ومريت بـ ثلاث فصول
وامرّ الحين في فصل الشتا الثاني واعيد البرد


ولفتّني هموم الوقت بالعرض وبدت بالطول
تبعثرني تشتتني وتعرض لي تراب اللحد

نزعت الضيق ووشاحه لاجل همّ الحياة يزول
وزادت ضيقتي ضيقة وقلبي من بكاه انهدّ

هرب من ضيقة ايامه كأنه للشقا مرسول
لنارٍ كل مايقرب تقرّب صوبه وتمتد

تزلزل باقي اركاني وترميني جسد مشلول
وتنهار ارضها فيني وتِفقدني نهار الغد

تجرعت الألم كله ولا زال الألم موصول
معي في بحر لجّيٍ عميق وما لبُعده حد

...
ياسنين العمر ليتك في حياتي ترفقين
ماتجين بهمك وحزنك وشوقك بإندفاع

ابيك لو مرت سحابة ضيق عنا تخففين
خففي عنا من آلاحزان قدر المستطاع

ليه ياذكرى ليا عشنا بصمت تسولفين
في سرابٍ نحسبه يروي ويكفي للجياع ؟

وليه يوم نسولف بضحكة يهاجمنا الحنين
تهجم الدمعة بصمتٍ قصته تحكي الضياع

آه ياحزن الحياة بصوت يشبه للأنين
وآه ياشرح الدموع لعبرتي لحظة وداع

...

ضحكة صداها داخل القلب موجوع
تعارضت مع دمعةٍ لي قديمه
ـ
ياليته بيوم الفرح كان مسموع
لكّن صدى قلبي قديمه نديمه
ـ
اشعل بصمت الروح للضيقة شموع
ياضيقة الخاطر على متن غيمه
ـ
حبل الفرح من داخل القلب منزوع
يعني الفرح ماعاد له أيّ قيمه
ـ
مع كل ضحكة عابرة تنزل دموع
مثل المطر هتان يومين ديمه
ـ
القلب من هذا الزمن صار مفجوع
مايعطي إلا الضيم يا قوّ ضيمه
ـ
لاصار نبضه عنه غايب و مقطوع
وش فايدة باقي العروق السقيمه
ـ
اللي يجوع اليوم يصبر على الجوع
بكره يلاقي بعد حربه غنيمه
ـ
‏المشكلة لاصار مابعده رجوع
وافكارنا تثمر حلولٍ عقيمه
ـ
حدّك هنا ولغيره المشي ممنوع
خطوات مالت عن طرق مستقيمه
ـ
‏ترى السما فوق الجبل سقف مرفوع
ولا الجبل قاع السما وارض خيمه
ـ
يعني الحبل لاصار من جلد مصنوع
تبيده الشمس وتبان الهزيمه

...

أنا قصة فرح كاذب نهاية سطرها مآساه
وقبل العاصفة دايم هدوء افـ بسمة شفاهي

ماعاد القلب له قدرة على همّي قسم بالله
يمرّ الوقت وجروحي بقت فيني على ماهيّ


مثل طفلٍ سكن وحده مايعرف صوت من ناداه
وطالت ظلمة ايامه وهو في لعبته لاهي


بعد مادارت سنينه قلب صفحة حزن دنياه
ولون الصمت بعيونه يحاكي طرفه الساهي


وحتى الصمت يخذلني واواسيني بكلمة واااه
هي الدنيا كذا مُرّه ماتحلى بـ كاسة الشاهي
...

يالذة النوم وينك غيبتك من سنين
طالت وانا مالقيت اعذار ولاّ عتاب
احاكي الليل والماضي وفجري حزين
وان سولف الفجر عادت ذكرياتي وغاب
اشباهي اليوم خمسة مايجون اربعين
انا وهمّي وحزني والعنا والسراب
والفرحة اللي على شفاهي تروح وتبين
هذي عناوين ماتمثّل سطور الكتاب
اقول لو شانت الايام بكرة تزين
وينك يابكرة ننادي مالقينا جواب

..
غريبة هذي الليلة بدا نور الفجر مانمت
عيوني مُتعبة جداً واحسّ الروح ذبلانة

بنظرة خالطت قسوة رمتني في زوايا الصمت
ودمع العين يحرقني وقلبي طاحت اركانه

غفيت وفي ثواني زارني حلم السنين وقمت
طلع حلم آخ ياحسرة مشاعر قلب خسرانة

نزل دمعي مع العبرة وفي نبرة حزين اقسمت
ماتغفى لي جفون بليلةٍ والعين ولهانة

أحسّ اني بدين الماضيات من الجروح اسلمت
وهي ترميني بنار الجفا والنفس هلكانة
..
دام الأنا تعزف للاحساس الانغام
تبكي عشاني قبل ماتدمع العين

قدست ذاتي عن تفاهات الاوهام
وجمعت قلبي بعد ماكان نصفين

كان الفرح موجود في خمسة ايام
عنه انشغلت اصنع لذا الهمّ رجلين

علمته المشي وضربني بالاقدام
وعشته سنة لكن سكن فيني سنين

1.3 صمت والكون ما صام
عن السعادة في مسا يوم الاثنين

كانت بداية قصتي ذي قبل عام
كل يوم تجدد بطعنات سكين

ليه الحزن ثابت على وجه الاحلام
وليه انتي يالدنيا على القلب تقسين

ربيع الاول لو يمرّن الاعوام
يبقى شهر للحزن يحمل عناوين

..
طفله بجنب البيت عاشت فقيره
كانت بعز البرد ما تلبس الصوف
لما سقط سلسالها بالذخيره
تناظره وعيونها كلها خوف
ومن القناعه قالت آلامر خيره
والضيق كله مجتمع داخل الجوف
أميرةٍ حره وللوقت اسيره
مثل الامير اللي بدنياه مكتوف
لو حاجتك للناس حاجة كبيرة
ولا كما يحتاج للمال ملهوف
ايدينهم لو طال همك قصيرة
وقفاتهم كثرة عدد كلها زيوف
ما للظلام احساس وينه ضميره
والحال بيّن والعنا شِبه مكشوف
هذا الزمن يمشي ونعرف مصيره
لا الحكي نافعنا ولا الصمت معروف

...

في وسط نار الحنين وخلف باب السراب
صرت ادوّر طريقة ناجحة للهروب
مديت يدّي لصفحة باقية من كتاب
تفتت قبل ما اقراها و اعرف الدروب
بقيت بين الرماد آشوف معنى العذاب
حتى عيوني بدت تذبل وقلبي يذوب
يعني الزمن مُر مهلك في بيوت الغياب
نارٍ تلظى بها ظلمة تغطي القلوب
مسكّرة بالجفا تحت الثرى دون باب
ينزل عليها عذاب الهجر من كل صوب
ياكيف نروي ضمانا وماعلينا سحاب
ياكيف نلمس بقايا النور بعد الغروب

...

الليل طال و طوّلت ليلة الياس
والكون صامت والبشر مالهم صوت

ضجة شعور وغربة انسان حسّاس
والقلب كنه زرع يابس ومفتوت

غريق في بحرٍ ولاني بغطاس
وصرت جثة هامدة في بطن حوت

ولاّ مثل مسجون مابين حرّاس
اهرب من السجّان وادخل بتابوت

ماحدٍ يواسيني سِوا دنّ الاجراس
في سجن جدره من عنا الوقت منحوت

شرب العطاشا عندهم علقم بكاس
منه ارتويت وذقت به سكرة الموت

النار قدامي ومن خلفي اقواس
فيها سهم غدار واصبحت مكبوت

دام الثمر ظامي وتبكيه الاغراس
ترى النخل مايحتمي في ذرا التوت

..

طي الصحف وقته بدا جف الحبر ضاع الكلام
حتى الحزن من قوته خلّى المشاعر صامته

صارت سواليفه قليله كيف حالك والسلام
صامت حروفه عن فرحها والحزن ماصامته

رُغم البُكا رغم الهجر ماضاع دمعه بالزحام
يسكب دموعه بالخفا وان بان يرفع هامته

اللي سقانا جرعةٍ مره بداعي الانتقام
يصبر على يومٍ قريب تقوم فيه اقيامته

مابقت بالقلب كلمه ماعلى الغايب ملام
واللي رحل دربه خضر .. مطلوبنا سلامته

...

لا تحسب إن السعد كله بدنياك
تتبع هوا نفسك وتمشي وراها
إحفظ لسانك واحتفظ في خفاياك
ما كل حاجه ينكشف لك غطاها
‏الصحبه الزينه عن الشر تنهاك
مثل السحابه لاسقى الأرض ماها
لا تشتكي للغير كثرة خطاياك
تنسى عيوبك والعدو مانساها
‏صون الهروج ولا تراجع بممشاك
واعرف دروبك لا تضيّع مداها
بالروح لا زادت همومك وشكواك
لا ترتجي من غير ربك دواها
‏لا تلتفت للظالم اليوم لو جاك
عن العيوب العين تعلن عماها
ولا تنتقد غيرك ترى الرب يبلاك
و عن البشر يعفو ويرفع بلاها
..

ما اغرق لو اني في بحار الخطر عمت
مهما جرالي بالزمن ماجرالي

ولو جاعت أفكاري عن الحكي أنا صِمت
مادام ما بفطر على إحساس حالي

وإن سولفولي ردّي يكون في صَمت
أو تشكي عيوني للاوهام حالي

...

لو سهرت الليل كله وسَط صحرا الغياب
ما انتظرت اشراقة الشمس من بعد الغروب

اختلط صوت المكابر مع اصوات العتاب
والشعور المُرّ مسه من الحيره لغوب

و‏اختلط سكر حياتي مع مزون السحاب
وكل مازاد المطر صار سكّرها يذوب

مايفيد الماء بلا طَعْمْ واحلامي سراب
والملامح كل لحظة يعاندها الشحوب
...

‏المملكة شامخة وأطهر وطن بالوجود
من غربها والجنوب وشرق واشمالها
.
من دون مكه وطيبه والمشاعر نذود
اليا رمتها المخاطر ناقف اقبالها
.
من طبعنا الخير فينا والكرم والصمود
وبكفوفنا نشيّد صروحٍ ماحد طالها
.
حنا جسد داخله ينبض وطنّا و يزود
خيره وتشرح شموخه عالي جبالها
.
تامر ياسلمان شعبك كلهم لك جنود
إن قلت هيا ( نقول الحرب حنا لها)
.
نحمل كتاب الله ونقسم ونوفي العهود
وسيوفنا تفتخر بيدين من شالها
.
ياشجرةٍ ثابته في حكم آل السعود
العُرب والمسلمين يظلها ظلالها

...

هذا المسا للحزين اللي يحب الغروب
تغريه ظلمة حياته لا بدا سهرته

يعاتب الليل واحساس السهر والشحوب
حزين صوته ويشكي للقمر عثرته

القلب غرقان في دمعِه وقرّب يذوب
ويش يتحمّل من الاحزان ياحسرته

والحزن لا غاب ، عنه الهمّ دايم ينوب
والصدر لا ضاق واسى نفسه بزفرته

...

بَعَد رحيل الصيف للبرد ميعاد
ولي مع بقايا الحزن دمعه خجوله

كنت أكتبك لحظة لها يوم ميلاد
والعمر توّه في بداية فصوله

و حلّ الوداع المرّ والدمع ماعاد
يشرح تفاصيل الشعور بـ سهوله

الروح وحده ذابله بين الاجساد
وماكل ماتبغاه الانفس تطوله

وصوت العتاب يهز الاحساس لازاد
يكسر بقايا غصن باول ذبوله

ورد .. و غفى ؛ والصوت للورد مافاد
ماباقي بـ قلبه كلامٍ يقوله

ماتت مششاعر لو بكينا ماتنعاد
غابت مثل مايغيب حلم الطفوله

..

يا دنيا مانبغى من الهم همين
يكفي هموم الناس صارت ثقيله

ياقلبي لو ينعاد يومن من سنين
همك تبي لعبه تجي لك بديله

واليوم جرحك داخل الروح جرحين
لو زاد همك ما لك أحدن يشيله

اللي بقلبك تفضحه دمعة العين
وتقول يا ربي ما باليد حيله

ولو تبكي عيونك بدل عام عامين
دمعك على خدك بيدك تزيله

لا قلت شد الحبل قالوا بحبلين
يمكن جهة حبلك بها أشيا جميله !

سود القلوب اليوم صارت عناوين !
ولا القلوب البيض صارت قليله !

عقولكم ما أعطتكم بيوم درسين !
درس المحبة والصفات الجليله !

أفعالكم ترجع لكم كنها دين
وبكتاب ربك حرفي تلقى دليله

دنيا صغيرة ما بها غير يومين
يومن لك أنت ويوم روحك تشيله

كل الخوافي بالنهاية تبي تبين
وكلن على همه سرى في سبيله

..
عشنا بهالدنيا وسهم الأمل صاب
وعشنا حياة الحزن والإبتسامه

كانت تقول إن المفارق للأصحاب
جرحه عميق وصعب هو والتئامه

لما إجتمعنا وابتسمنا بلا أسباب
راحة تعانقنا معانق غمامه

واليوم فجأة للوداع إنفتح باب
قلنا بصوت الحزن مَع السلامه

صرنا بدنيانا كما لحظة أغراب
كلٍ بخيل بضحكته مع كلامه
..

مميزه يوم البشر تتشابه
مثل البحر ماني بداخل غابه

أنا اللطافة تمتزج بإسلوبي
والطيب فيني تصحبه مهابه

ما أضيّع المعروف أبد و أرده
وقلبي غلافه لا رجع لاصحابه

حكيي قليل وهادية بالفطرة
واللي مايعنيني ما أدق أبوابه

أعاملك مثل أنت ماتعاملني
طبعي كذا ولكل شي أسبابه

آخذ كلام الطيبين بـ راحة
واللي يعادي ماحسبت حسابه

أنا المعالي والسما والقمة
والقاع لو مره مادست ترابه

قد قلتها في بداية القصيدة
مميزه يوم البشر تتشابه

..

ماتت بقلبي قصايد جيت ابحييها !!
بس اكتشفت انها لو متّ تحييني

قلبي لها مقبره واشوفني فيها
رغم انها ميته دايم تواسيني

..

خلاص ماشفت أنا بالناس شخصٍ صدوق
أول كلام إنطّق ماهو بمثل آخره

خطوه بخطوه معك يمشون وقت الشروق
وقت الغروب إختفوا وعيونهم ساخره

عليك حطوا من البسماتِ والوردِ طوق
وبضيقتك هم بحر تغرق به الباخره

..

اللـي بقلبـي ملكـي وشعـورها لـي
بغيــت أعبـر عـن غـلاها بـقـصـيـدة

هي نفسي اللي لاظلم الوقت لي ضي
تمـشي على نهجـي وماهـي عـنيدة

وياعين ماتمـسح دموعك سـوا إيدّي
الدمعِ مـسحـه صعـبة أحـدٍ يجـيـده

تـرى المـشاعـر ماتغير بـها شـيء
قصـة بـداخـل قلبـي ماهي فريـده

فيـنـي شعـورٍ مـات والقـلـب ذا حـي
وفـيـنـي شـعـور وبـه ريـاحٍ شـديـده
الضيـق لاهـله مالي مـنه ولا شـي
وش اللي من الضيق أنا بسـتفـيده

اللي مضى بطويـه مثل الورق طـي
وابـدا بعـزف الحان قصـة جديـده

..

ماشفت الشام وظروفه وقسوة عيشته والبرد !!
ـ
مايبكيكم طفل شامي ملامح حزنه وشاحه !!
ـ
نسى طعم الدفا والخبز والفرحة و جود اليد
ـ
ينازع موته و جوعه طفل مايعرف الراحه
ـ
مع الظالم دول كُبرى ولأهل الشام صارت ضد
ـ
رغم كل المآسي ماترك هالظالم سلاحه

..

نسكن في بيت وكله أوراق واقلام
مراقب البيت وعلى بابه جنود

ماللورق من فايده غير الاحلام
نرسم جزء منها وترسم لنا حدود

حتى القلم مصيره إن جف الاعدام
ويبقى الورق فاضي وله رقم محدود

نبكي بحسرة طفل من ضمن الايتام
مسجون في الغربة مكبل بلا قيود

ظلم وماهي غلطة ولا عثرة أقدام
نضحك وحنا بالخفا نلطم خدود

..
يلعب بي الهاجوس والناس سالين
والليل كله من همومي سهرته

شهر 4 فارقتها 2002
يوم الخميس أبكي ليا من ذكرته

فترة وداعك عشت بالعام عامين
فيه الفرح موجود لكن خسرته

اللي بقلبي تشرحه دمعة العين
ترسم وجَع في القلب ياما سترته

مشكور ياعامٍ مضى لي من سنين
نسيت في لحظة حزن ماشكرته

...


يزرع بقايا هيبته من بذرة أبطال الحروب
ويصير عالي لا نبت هالزرع والبذرة تغيب

سقف النخل ظالم بذوره يوم مايمسه لغوب
يصنع سلالم ترفعه بالقول وافعاله تخيب

وش هو نصيب الشمعة اللي من تضوي لك تذوب
دام إن من يتعب بشغله يلقى من بعده نصيب ؟

كلٍ على قده يفصّل في يديه اليوم ثوب
توضح مقاسات الثياب لصاحب العقل اللبيب
..
على رفوف الصمت موجود للحين
قصة وصورة والحبر من قلمها
ـ
رسمة رمادية وتحتاج تلوين
ماكمّل التلوين شخصٍ رسمها
ـ
وشفت القصايد كلها غير بيتين
وانا ماجيت إلا عشان استلمها
ـ
لفيت عيني بالخفا عنّها يمين
واجتاحني سيل الحنين وظلمها
ـ
طاحت وساحت واحرقت محجر العين
أثر دموع الفقدِ قاسي ألمها
..

انا كتلة عطش في كبد صايم
بصحرا والمطر باقصى المدينه

ابي لحظة مطر والطير حايم
بجوّه والحكي بيني وبينه

مابيني في شباك الصمت دايم
يحوطّني وتلعب بي يدينه

تحت رشّ المطر في جوّ غايم
بسولف لو حكاياتي حزينه

...

أبكتب شعوري بالقصيدة مُطالِبه
من الشعر يكفيني من أيا مُحاسبه

يلوم المشاعر من تبلد و مكتفي
بقلبٍ عنه نبضاته اليوم غايبه

أبمشي طريق اللي تعلم من الدهر
ولا له من الدنيا سِوى أكبر قرايبه

ابَعيش دنيا وآخذ الصمت مثلهم
وابَعيش دهرٍ مابه قلوب ذايبه

ابَشوف شيخٍ عايش بظلِ هيبته
وابترك زمن مايحترم ضعف شايبه

وابرفع عيوني واعطي نظراتي للسما
ولالي بقاعٍ فيه الافكار خايبه
.
.

يا نـاس يكفي اليوم كثـر المفخرة
الشيخة أفعال وماهي قصة بشوت

وش فايـدة بشتك بِـقاع المـقبـرة
يـوم إن ماينفع بهـذا الوقت صوت

ماعـلـى الـدنيـا حـيـاة ميـسّـره
مـا عـلى الدنـيا يادنـيانا ثبـوت

بالدين خيـر وبـه سحابة ممطره
وبجنة الفـردوس يُبنى لـك بيوت

وتضـحك وجـوهٍ مؤمنة مستبشره
كانت مابين أذكار واخلاص وقنوت

سُـبـحانـك اللهم ربـي مـغـفـره
تغغر ذنوبي قبل مانفسي تموت
.
.
الضيقة اللي لك تجي بعد فرحه
صدمه قوية مالقينا لها علاج

مااكبر عذاب القلب لا بان جرحه
ولا بان دمع يسبب لقلبك إحراج

ياعزتي للقلب لانهد صرحه
ياعزة النفس الكبيرة لمحتاج

صعب الحكي لا صار بالدمع شرحه
الحظ مال وباقي الدرب منعاج
.
.

نفتح شبابيك الأمل تالي الليل
ويطلع علينا اليوم ونحن للأمس
نمشي ولا ندري لوين المواصيل
خمسة عشر ونزيدها خمس مع خمس
‏ضاقت علينا يوم قلنا تساهيل
حتى سحاب الصيف يحجب ضيا الشمس

مانسمع الصوت وتقّل المراسيل
وشلون عاد إن كان حكي القلب همس !
.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://asoom23daioah.forumarabia.com
 
قصايد وورد دي وان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اسومه الدلوعه :: الفئة الأولى :: أقسام المنتدى :: قـسـم الـتـرحـيـب-
انتقل الى: